الجمعة , 6 ديسمبر 2019
الرئيسية / الاخبار العربية / نجهز الكوادر الشبابية للتدريب على الذكاء الاصطناعي.. فيديو

نجهز الكوادر الشبابية للتدريب على الذكاء الاصطناعي.. فيديو

قالت مني قدري عميد كلية الدراسات العليا في الإدارة الأكاديمية البحرية بالقاهرة، إن مصطلح الذكاء الاصطناعي تضاهي ذكاء الإنسان، وهو مصطلح ليس بالجديد ولكن وجوده ظهر مع التفات الدولة المصرية للتحول الرقمي.

وأوضحت “مني قدري” في حوارها لـ برنامج “حديث المساء” الذي يذاع علي فضائيه “ام بي سي مصر”، أن هناك كلية للذكاء الصناعي في مدينة العلمين، موضحة أنه يتم تحضير الكوادر الشبابية للتدريب على الذكاء الاصطناعي، مشيرة إلى أن الاجيال الجديدة تتجه للتكنولوجيا بشكل كبير وخاصة في مجال التعليم كـ”التابلت”.

ولفتت مني قدري، إلى أن الذكاء الصناعي مهم في المجال الطبي، خاصة مرضى السكر والضغط لتحويل الحالة مباشرة للدكتور المعالج وسرعة إنقاذ الحالة قبل حدوث مضاعفات، موضحة أن التابلت أحدث طفرة في التعليم، بالإضافة إلي أن التكنولوجيا تعتمد علي خاصيه الأمن فكلا منهم مرتبط ببعض.

وأشار رأفت يوسف” استشاري الإدارة بالأكاديمية البحرية ” إلى أن مصطلح البقاء في القدم تحول من مصطلح ” عيش نمله تاكل سكر” إلى أن البقاء يحتاج للتطوير والتقدم، مشيرا إلى أن فكرة التحول الصناعي تتوقف على كيف يتم تحويل الآلة لإنسان “بروفيشنل”، قادر على الرد وتقديم الخدمة.

وأوضح رأفت يوسف، أن خدمة ” الذكاء الصناعي توفر الراحة للعميل والسرعة وتوفير الوقت في آن واحد، لافتا إلى أن إنترنت الأشياء هو تحويل الآلات لأشخاص تتفاعل مع بعضها لبعث إشارة الإنترنت.

ولفت إلى أن هناك بعض الجامعات كـ”استون” في إنجلترا تكتشف بعض الأمراض عن طريق تحليل الصوت، وأمراض سرطان الرئة من خلال تصوير الرئة، وجهاز الكشف قادر على اكتشاف المرض، وتحويل العربية الإنسان قادر علي توجيه مشكلته إلي الشركة المصنعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *