السبت , 7 ديسمبر 2019
الرئيسية / أخبار / ميسي يتربع على عرش الكرة الذهبية .. وداعاً للشراكة مع رونالدو

ميسي يتربع على عرش الكرة الذهبية .. وداعاً للشراكة مع رونالدو

موقع عربي- عاد ليونيل ميسي إلى واجهة الأحداث مجدداً، وأطل على العالم بكرته الذهبية السادسة في مسيرته، ليفك الشراكة مع غريمه كريستيانو رونالدو الذي كان يساويه في عدد مرات الفوز بالجائزة ذات الإطلالة المميزة.

ميسي جمع بين جائزتي العام، فقبل ثلاثة شهور حصد جائزة الفيفا “The Best”، لتنضم إليها اليوم في خزانته الأسطورية الكرة الذهبية المقدمة من مجلة “فرانس فوتبول”، وهي المرة الأولى التي يحصد فيها ميسي كرة الذهب بعد انفصال جائزة الفيفا عن جائزة المجلة الفرنسية في 2016.

ميسي ينفرد بصدارة الكرة الذهبية وصعوبات تواجه رونالدو للحاق به 

الساحر الأرجنتيني الذي يقترب عمره من نصف عقده الثالث لازال مُبهراً، ولازال والكرة بين قدميه مرعباً لمدافعي أقوى الأندية و المنتخبات في العالم، ويبدو أن رونالدو الرائع دائماً وأبداً هو الآخر سيواجه صعوبة كبيرة في اللحاق بميسي، فصاروخ ماديرا لا يعش أفضل أيامه في تورينو.

وبالأخذ في الاعتبار أن ميسي أصغر بعامين من رونالدو، فإن ذلك العامل يصب في صالح الساحر الأرجنتيني، لأن ذلك يزيد من فرصة بقائه في الملاعب أكثر، ويُعزز من فرصه لصدارة الفائزين بالكرة الذهبية.

أرقام مبهرة لرونالدو وميسي على مستوى الأندية و المنتخبات

أرقام ميسي بالمقارنة مع رونالدو متوازنة، فعلى صعيد الأندية تبدو كفته أرجح إذا ما قارنا أرقامه إجمالاً بأرقام غريمه التقليدي، ميسي شارك مع برشلونة في 701 مُباراة وفق إحصائيات “ترانسفير ماركت”، سجل فيهم 614 هدف، وهو عدد الأهداف الذي يتفوق فيه على مجموع ما سجله رونالدو في مسيرته مع مانشستر يونايتد “118 هدف”، و ريال مدريد “450 هدف”، ويوفنتوس “35 هدف”، وسبورتج لشبونة “5 أهداف”.

ميسي نجح مع برشلونة في الفوز بأربع نسخة لدوري أبطال أوروبا، وعشرة ألقاب للدوري، وستة بطولات كأس إسبانية، وثلاثة كئوس عالم للأندية، فيما فاز رونالدو بثلاثة ألقاب للدوري الإنجليزي مع مانشستر يونايتد، وكأس إنجليزية مع المانيو، وبطولتي دوري إسباني مع ريال مدريد، وبطولتي كأس إسبانيا مع الملكي، إضافة لخمسة ألقاب لدوري أبطال أوروبا أربعة منها مع الميرنجي والخامسة مع الشياطين الحُمر، وأربعة ألقاب لبطولة كأس العالم للأندية ثلاثة منها مع ريال مدريد والرابعة مع مانشستر يونايتد، فضلاً عن لقب الدوري الإيطالي و كأس السوبر الإيطالي الموسم الماضي مع اليوفي.

TOPSHOT-FBL-ESP-LIGA-BARCELONA-REAL MADRID

مسيرة رونالدو الدولية أفضل من ميسي مع منتخب بلاده 

ولكن على صعيد المُنتخبات، فإن كفة صاروخ ماديرا طبعاً تبدو أرجح، فالبرتغالي صار على بُعد هدف واحد من دخول نادي المائة، ويحتاج لعشرة أهداف فقط لمُعادلة أكثر المسجلين للمنتخبات الوطنية وهو الإيراني علي دائي، وصار اعتلائه القائمة مسألة وقت خاصة مع اعتزال دائي.

TOPSHOT - Portugal's captain and forward Cristiano Ronaldo hold up the winners' trophy in the Euro 2016 final football match between France and Portugal at the Stade de France in Saint-Denis, north of Paris, on July 10, 2016. Portugal beat France 1-0. / AFP / FRANCK FIFE (Photo credit should read FRANCK FIFE/AFP via Getty Images)

.ميسي سجل مع راقصي التانجو 70 هدفاً، وإن كان رونالدو حصل مع بلاده على بطولتي يورو 2016 وبطولة دوري الأمم الأوروبية هذا العام، فيُحسب لميسي حصوله على الميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية 2008 في بكين، وكأس العالم للشباب 2005، وتنقص مسيرة الرجلين بطولة لكأس العالم، كان ميسي قريباً منها قبل خمسة أعوام لولا تألق جوتزة الاستثنائي في النهائي التاريخي الذي تُوج به الألمان.

RIO DE JANEIRO, BRAZIL - JULY 13: Bastian Schweinsteiger of Germany hugs Lionel Messi of Argentina after Germany's 1-0 victory in extra time during the 2014 FIFA World Cup Brazil Final match between Germany and Argentina at Maracana on July 13, 2014 in Rio de Janeiro, Brazil. (Photo by Clive Rose/Getty Images)

تعرف على مزايا تطبيق عربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *