الجمعة , 6 ديسمبر 2019
الرئيسية / الاخبار العربية / صدى البلد: هل يجوز جمع الصلوات بسبب طبيعة العمل

صدى البلد: هل يجوز جمع الصلوات بسبب طبيعة العمل

تلقى مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية سؤالا عبر صفحته الرسمية يقول صاحبه: “هل يجوز جمع الصلوات بسبب طبيعة العمل؟”.

رد الشيخ أمير عبد العال من علماء الأزهر الشريف، أنه يجوز شرعا ولا حرج في ذلك، لافتا إلى أن الطبيب مثلا قد يشرع في عملية جراحية بعد الظهر وتمتد لساعات قد تصل إلى وقت المغرب، فهنا يجوز له الجمع بين الظهر والعصر جمع تقديم، حتى لا يفوته صلاة العصر.

وأضاف أنه يجوز ذلك للطالب الذي يواظب على حضور المحاضرات بالجامعة إذا كانت المحاضرة تستغرق ساعتين أو ثلاثة وستضيع معها إحدى الصلوات فلا بأس من الجمع قبل بدء هذه المحاضرة.

وشدد عبد العال على ضرورة عدم اتخاذ ذلك الجمع باستمرار وجعله عادة يومية فهذا غير جائز.

حكم جمع الصلاة لإجراء عملية جراحية
قال الشيخ أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، إنه يجوز للمريض الذي يجري عملية جراحية أن يجمع بين الصلاتين، لأنه من أصحاب الأعذار.

وأضاف «ممدوح» في إجابته عن سؤال: «هل يجوز قصر الصلاة لأجل إجراء عملية جراحية؟»، أنه لا يجوز قصر الصلاة إلا للمسافر، أما المريض فيجوز له الجمع بين الصلاتين إذا كان يخشى فوات وقت الصلاة، بسبب طول مدة العملية.

وبيّن كيفية الجمع: أن يصلي الظهر والعصر في وقت أيهما شاء، وكذلك المغرب والعشاء ويمكن أن يجمعهما ويقصر الرباعية ويجوز أن يجمعهما بالإتمام بغير قصر، موضحا: فإن كان في جمع التأخير عليه أن ينوي قبل خروج وقت الصلاة الأولى أنه يجمعها تأخيرًا مع وقت الصلاة الثانية.

هل يجوز جمع الصلاة قبل السفر
ورد إلى صفحة الأزهر للفتوى الإلكترونية سؤالا يقول صاحبه: “هل يجوز لي جمع العصر مع الظهر بعد أداء صلاة الظهر لأني مسافر؟”.

رد الشيخ الأمير عبد العال من علماء الأزهر قائلا: “يجوز جمع العصر مع الظهر جمع تقديم أي بعد صلاة الظهر مباشرة إذا كنت ستصل إلى المكان الذي أنت مسافر إليه بعد موعد العصر، أما إذا كنت ستصل إلى هذا المكان قبل موعد العصر فلا يجوز لك الجمع، وتصلي بعد وصولك.

وأضاف: أما إذا كنت جمعت العصر مع الظهر جمع تقديم وأذن العصر خلال وصولك فلا تعيد صلاة العصر.

هل يجوز جمع الصلاة بسبب الإجهاد؟
قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الصلاة ركن من أركان الإسلام، ومنـزلتها من الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد، وقد عُنِي الإسلام في كتابه وسنته بأمرها، وشدَّد كل التشديد في طلبها وتقييد إيقاعها بأوقات مخصوصة.

وأضاف وسام، خلال لقائه بفتوى مسجلة له عبر موقع دار الإفتاء المصرية، فى إجابته عن سؤال مضمونه (هل يجوز جمع الصلاة في حالة الإجهاد؟)، أنه إذا وصل الإجهاد بالإنسان إلى درجة أن يخشى معها ثواب الصلاة فيجوز له فى هذه الحالة الجمع من غير قصر الصلاة لكن الحالة تقدر بقدرها أى لا يكون هذا دائمًا وإنما عند الحاجة إليه فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *