السبت , 7 ديسمبر 2019
الرئيسية / الأعراض / الربو.. الأسباب والأعراض وطرق العلاج | 1

الربو.. الأسباب والأعراض وطرق العلاج | 1

يعرف الربو بأنه أبرز المشكلات التي تصيب الممرات الهوائية للرئتين، حيث تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى تلك المشكلة الصحية، وكذلك الأعراض التي تنبه إليها، وهو ما نكشف عنه في تلك السطور الآن.

الأسباب

يرى الأطباء أن أحد أبرز أسباب المعاناة من الربو تتمثل في المعاناة من الأساس من الحساسية تجاه بعض الأشياء، حيث يؤدي التعرض لوبر الحيوانات والحشرات، وربما حبوب اللقاح أو الهواء البارد، إلى زيادة فرص الإصابة بالربو.

كذلك نجد أن أمراضا منتشرة مثل البرد أو السعال الزائد، قد تتطور أحيانا إلى ما يعرف بحساسية الصدر أو الربو، تماما مثلما يمكن أن تتسبب أدوية علاجية مثل حاصرات مستقبلات بيتا أو الإيبوبروفين إلى المعاناة من الأزمة الصدرية المعروفة، مع الوضع في الاعتبار أن محفزات الإصابة بالربو تختلف من شخص لآخر.

الأعراض

يؤكد أطباء الكلية الأمريكية للتحسس والربو على أن السعال الذي ترتفع حدته في المساء، أو عند ممارسة الرياضة أو ربما عند الضحك، يعد مؤشرا على المعاناة من الربو، كذلك يعد ضيق التنفس والصدر وسماع صوت الصفير عند الشهيق والزفير، من أبرز العلامات الدالة على التعرض لمرض الربو.

لا تتوقف أعراض الإصابة بمرض الربو عند هذا الحد، بل يمكن أن تأتي في صورة سيلان الأنف أو الزكام، التهاب الحلق، التعب العام خاصة عند ممارسة الرياضة، إضافة إلى مواجهة صعوبات في النوم.

العلاجات

يعتبر مرض الربو من الأمراض المزمنة التي لا توجد لها علاجات مؤكدة أو نهائية، إلا أن أعراض هذا المرض في الصدر من الممكن السيطرة عليها، حيث يمكن علاج مرضى الربو من السعال وضيق النفس وغيرها من الأعراض المزعجة لهذا المرض، الذي تشير إليه إحصاءات مراكز مكافحة الأمراض واتقائها باعتباره مرضا شائعا، نظرا لأنه يصيب واحد من بين 12 شخصا في الولايات المتحدة الأمريكية، فيما عانى منه نحو 25 مليون مواطن أمريكي خلال سنة 2011.

الجدير بالذكر أن علاجات الربو تنقسم إلى علاجات طويلة الأجل، تقلل من التهابات الممرات الهوائية، وعلاجات قصيرة الأجل أو سريعة المفعول من أجل السيطرة على أعراض المرض الشائع، فيما ينصح في النهاية بسرعة زيارة الطبيب في حال المعاناة من الأعراض المذكورة من أجل سرعة السيطرة عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *